تاريخ وتراث

أبو الهول السينائى وأقدم أبجديات العالم.

كلنا يعرف تمثالنا العظيم أبو الهول الرابض بين أحضان الأهرام العظيمة يشرف على حراستها، ولكن هل تعرفون شيئا عن أبو الهول السينائى؟؟!
تمثال أبو الهول السينائى هو تمثال من قطعة واحدة من الحجر الرملى تمثل مزج الجسد الآدمى بالجسد الحيوانى المتمثل فى الاسد رمز القوة مع رأس الإنسان رمز العقل.
يتميز هذا التمثال بلونه الأحمر المائل إلى البنى وهو يعود إلى عصر الدولة الوسطى نحو ١٨٠٠ عام ق. م ويقبع الآن بالمتحف البريطانى ويصل طوله حوالى ٢٤سم تقريبا وقد تم الكشف عنه بمنطقة (سرابيط الخادم) التى تقع جنوب غرب شبه جزيرة سيناء المصرية.
ترجع أهمية هذا التمثال العظيم إلى نقوشه المنحوتة بدقة على أجزاء من جوانب التمثال،تلك النقوش التى تمثل أهمية كبيرة جدا فى تاريخ الكتابة ليست المصرية فحسب ولكن فى تاريخ كتابات كثيرة اخرى، تمثل هذة النقوش رموزا تعبر عن معان لغوية تمت كتابتها بنظام أبجدى أطلق عليه(الكتابات السينائية المبكرة)
وتعد هذة الكتابات ذات التأثير الهام واحدة من أقدم أبجديات العالم إن لم تكن بالفعل أقدمها على الإطلاق، وقد أثرت هذة الكتابات السينائية على الأبجدية الكنعانية والفينيقية التى اشتق منها اليونانية وبالتالى الابجديات الأوروبية.
وهذا إن دل فيدل على أن الإتجاه يسرى وبسرعة فائقة ناحية الحقيقة التاريخية أن سيناء هى مصدر أبجديات العالم.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى