عقارات

أول تجربة من نوعها على مستوى المحافظات: وزير الإسكان ومحافظ الوادى الجديد يتفقدان مُجَمَّع المصالح الحكومية المُمَيْكَن شمال مدينة الخارجة

تفقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، والدكتور سلامة داوود، رئيس جامعة الأزهر، ومسئولو الوزارة والمحافظة، مُجَمَّع المصالح الحكومية المُمَيْكَن شمال مدينة الخارجة، بمحافظة الوادي الجديد، والذى يتم تنفيذه على غرار مبانى العاصمة الإدارية الجديدة، لنقل المديريات التابعة للوزارات المختلفة إليه، لتقديم خدمات مُميكنة متطورة لأهالي المحافظة داخل مكان واحد، كأول تجربة من نوعها على مستوى المحافظات.

وتجول وزير الإسكان، ومحافظ الوادى الجديد، ومرافقوهم، بمكونات مُجَمَّع المصالح الحكومية المُمَيْكَن، حيث قدم اللواء محمد الزملوط، شرحاً تفصيلياً عن مكونات المجمع، والموقف التنفيذى لمختلف المنشآت.

وأشار وزير الإسكان، إلى أن الوزارة، وضعت تصميم مُجَمَّع المصالح الحكومية المُمَيْكَن بمحافظة الوادى الجديد، كأول نموذج على مستوى الجمهورية، وتم إعداد تصميمات بأنماط مختلفة لمجمعات خدمية ليتم تنفيذها بمختلف المحافظات، بما يتناسب مع احتياجات كل محافظة، وذلك في إطار توجه الدولة لإنشاء مجمعات حكومية على غرار العاصمة الإدارية الجديدة، من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المُقدمة للمواطنين.

وأوضح محافظ الوادى الجديد، أن مُجَمَّع المصالح الحكومية المُمَيْكَن بالمحافظة يقام على مساحة 130 فداناً شمال مدينة الخارجة، ويضم مجموعة من مباني المديريات والجهات الحكومية (مبنى المديريات، مبنى الخدمات الجماهيرية، مبنى جهات حكومية متعددة، مبنى إداري لديوان عام المحافظة، قاعة مؤتمرات، مبنى مديرية التربية والتعليم، مبنى مصلحة الضرائب العقارية، مبنى المجلس القومي للمرأة، مبنى الهيئة القومية للبريد، مبنى الصندوق الاجتماعي للتنمية، مجمع محاكم، مول تجاري، مجمع بنوك، مدينة رياضية، مسجد)، مع تجهيز كل تلك الجهات بجميع الوسائل التكنولوجية الحديثة، للتيسير على المواطنين والارتقاء بمنظومة العمل.

وأضاف اللواء محمد الزملوط، أن المحافظة بدأت التشغيل التجريبي للمجمع وتسكين العاملين، تمهيداً للافتتاح الرسمي خلال الفترة المقبلة، وتعتزم نقل جميع العاملين بالمصالح والجهات الحكومية بانتهاء الأعمال، مشيراً إلى أنه يشتمل على مدينة رياضية تضم ملاعب خماسية وحمامات سباحة وملعبا متعدد الأغراض ومضمارا للمشي، ومحطة طاقة شمسية بقدرة 1.5 ميجا وات على مساحة 22 ألف م2 لخدمة المجمع في إطار توجه المحافظة للاعتماد على الطاقة النظيفة والمستدامة،
ومحطة معالجة صرف صحي متقدمة سعة 1250 م3، لاستخدام المياه المعالجة فى رى المسطحات الخضراء، بجانب محطة تنقية مياه شرب سعة 200 م3، إضافة إلى شبكات الطرق والمرافق، ونقاط الحماية المدنية والشرطة.

كما تفقد وزير الإسكان ومحافظ الوادى الجديد، ومرافقوهم، المنزل الريفي الأخضر “صديق البيئة” (أول نموذج لوحدة سكنية نموذجية صديقة للبيئة)، والمنفذ على مساحة 125م2، بمقر العاصمة الإدارية للمحافظة، بالتعاون مع جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، وتم مناقشة إمكانية الاستفادة من تلك التجربة في تنفيذ الوحدات السكنية لمحدودي الدخل، فى بعض المناطق المشابهة.

وأشار محافظ الوادى الجديد، إلى أن المنزل أول نموذج من نوعه يتم تنفيذه بالمحافظات لمنزل اقتصادي من مواد بديلة صديقة للبيئة، حيثُ تم إنشاؤه من طوب التربة المدموك المضغوط، والخامات المحلية الطبيعية المتوافرة، بالإضافة لاستغلال جريد النخيل لصناعة الأبواب والشبابيك، وتتجاوز نسبة الخامات الطبيعية صديقة البيئة المستخدمة في المبنى 70 % من مكوناته، كما يُراعى فيه التوزيع الحراري، وتم تنفيذه بتصميم عصري، ويتكون من 3 غرف وصالة وحمام ومطبخ، وقد حصد نموذج (المنازل الريفية الخضراء) بالمحافظة المركز الأول بفئة المشروعات المحلية الصغيرة، بالدورة الثانية للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية (نوفمبر 2023)، ضمن أفضل 18 مشروعا على مستوى الجمهورية.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى