سياحة

إحياء مسار آل البيت في مصر ضمن مشروع للسياحة الدينية بالقاهرة التاريخية

متابعة لمشروعات التطوير للقاهرة التاريخية، اجتمع رئيس الوزراء اليوم بالجهات المعنية لتشكيل لجنة عليا للعمل على إحياء مسار آل البيت في مصر ضمن مشروع للسياحة الدينية بالقاهرة التاريخية. حيث يعمل المشروع على ربط المناطق التراثية الواقعة في منطقة مصر القديمة، وإعادة تأهيلها وتنفيذ مساحات وحدائق ومنتزهات حولها، والحفاظ عليها من الزحف العشوائي للسكان.

تُولي مصر اهتمامًا كبيرًا لتطوير منطقة جنوب القاهرة التاريخية بشكل شامل، إيمانًا منها بأهمية دعم حركة السياحة وإحياء رونق المناطق التراثية. ويأتي ذلك في إطار مشروع القاهرة التاريخية، الذي يسعى لجعل هذه المنطقة تحفة معمارية تليق بمكانتها كأكبر متحف إسلامي مفتوح في العالم.

حيث تزخر منطقة القاهرة التاريخية بتفاصيل الآثار والعمارة والفنون المصرية من العصر الوسيط، فيما تعاني من تراكم الإهمال وعدم الاستغلال الأمثل بما يليق بمستواها التراثي، وقيمتها الحيوية كعمق القاهرة الثقافي وروح شعبها وتكوينها الحضاري.

إن مشروع مسار آل البيت سيشكل ربطًا بين المناطق الأثرية والمساجد التاريخية مثل مسجد السيدة نفيسة، ومسجد السيدة زينب، ومسجد السيدة عائشة، ومسجد الحسين، إضافة إلى مساجد ومزارات تاريخية كجامع بن طولون ومناطق القاهرة التاريخية في حي الأزهر وحي الحسين.

جديرٌ بالذكر أنه سيتم تطوير كافة المناطق والطرق والمزارات مع زيادة الخدمات ووجود سيارات كهربائية لنقل الزوار بما يوفر تجربة سياحية مميزة ومتكاملة.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 150 مليون جنيه يشارك فيها المجتمع المدني بتطوير المساجد والأضرحة الأثرية كما حدث في مساجد السيدة نفيسة والحسين والسيدة زينب.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى