اقتصادسياسة

إستراتيجية لتوطين صناعة السكك الحديدية فى مصر

فى إطار توجهات مصر للنهضة بمجال النقل والمواصلات، و توطين الصناعات المهمة فى عدة مجالات، أعلنت وزارة النقل إستراتيجية لتوطين صناعة السكك الحديدية فى مصر، وذلك من خلال التنسيق مع الشركات العالمية للإستثمار فى هذا المجال داخل مصر.

حيث تعمل مصر على توفير وسائل النقل السككي فى الداخل مع توفير العملة الصعبة، ونقل خبرات التصنيع والتكنولوجيا للعمالة المصرية فى صناعة السكك الحديدية ومشتقاتها.
وقد تم إعلان تنسيق وزراة النقل مع (8) شركات عالمية لإنشاء مصانع متخصصة فى مجالات السكك الحديدية، بالإضافة لوجود مصنع سيماف المصري ضمن الهيئة العربية للتصنيع.

تفاصيل إستراتيجية توطين صناعة السكك الحديدية فى مصر تشمل التالى :
التعاون مع شركة ألستوم الفرنسية لإنشاء مجمع صناعي بمدينة برج العرب على مساحة 66 فدان، وذلك لإنتاج الأنظمة الكهربائية ومكونات السكك الحديدية من (إشارات – مهمات مزلقانات- لوحات ودوائر كهربائية للتحكم – ضفائر كهربائية)
بالإضافة إلى إنشاء مصنع مصري لإنتاج كافة أنواع الوحدات المتحركة من (مترو- ترام LRT- مونوريل- قطار سريع)
كما يتم العمل على إنشاء مجمع صناعى متكامل، ومنطقة لوجستية فى برج العرب.

التصنيع المشترك مع شركة تالجو الإسبانية لتصنيع عربات ركاب قطارات السكك الحديدية على مساحة 25 فدان بمنطقة كوم أبو راضى بمحافظة بنى سويف فى صعيد مصر.

العمل مع شركة كول واى الإسبانية لإنشاء مصنع لإنتاج المكونات الداخلية للقطارات ووسائل النقل الجماعي.

التعاون مع شركة لينزا مصر لإنشاء شركة جديدة تحت مسمى (الشركة المصرية للصناعات الهندسية والتطوير) لإنشاء مصنع لإنتاج قطع غيار السكك الحديدية بالمنطقة الصناعية فى بنى سويف.

التنسيق مع شركة هيونداى روتيم الكورية الجنوبية، والشركة المصرية لصناعة السكك الحديدية “نيرك” لإنشاء مصنع لإنتاج قطارات مترو الأنفاق، وجارى إنشاء المصنع فى منطقة شرق بورسعيد.

الشراكة مع شركة فوست البين النمساوية لإنشاء مصنع لإنتاج مفاتيح السكك الحديدية والإدارة والتشغيل والتطوير لورش العباسية لإنتاج تفريعات السكك الحديدية في مصر.

الاتفاق مع شركة السويس للصلب لتصنيع القضبان والقطاعات الثقيلة، لإنشاء مصنع لتصنيع القضبان والقطاعات بطاقة إنتاجية 800 ألف طن سنوياً.

هذا ويعتبر قطاع النقل فى مصر من أكثر القطاعات تطوراً ونمواً خلال العشر سنوات الأخيرة.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى