إنفوجراف

إنفوجراف : مليارات تدخل خزينة الدولة المصرية

إنفوجراف : نجحت مصر خلال 2024 في جذب مايزيد عن 56 مليار دولار تدفقات لدعم اقتصادها الذي يعاني من آثار فيروس كورونا والحرب الروسية الأوكرانية والعدوان على قطاع غزة

الأمر الذي أدى لانهيار قطاع السياحة بسيناء وإنخفاض إيرادات مجرى قناة السويس بنحو %40 لتضع بذلك مصر قدمًا على الطريق السليم لإعادة تصحيح مسارها الذي انحرف بشدة في العامين الأخيرين.

كانت البداية مع صفقة رأس الحكمة التي وصفتها الحكومة بالاستثمار المباشر الأضخم في تاريخ مصر باستثمارات بلغت 35 مليار دولار في مرحلتها الأولى تسلمت منها مصر 10 مليار دولار كدفعة أولى على أن تتسلم بقية المبلغ في غضون شهرين ممولة من صندوق أبوظبي السيادي.

تلى الصفقة اتفاقًا مع صندوق النقد الدولي بتوفير قرض قيمته 8 مليارات دولار تتسلم مصر الشريحة الأولى منه قبل نهاية مارس 2024 كما سيسمح القرض للحكومة المصرية بالتقدم للحصول على قرض إضافي بقيمة 1.2 مليار دولار من صندوق الاستدامة البيئية التابع لصندوق النقد الدولي

ليصبح المجموع الكلي نحو 9 مليارات دولار وذلك بخلاف 12 مليار دولار مقرر أن تحصل عليها مصر من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي الفترة المقبلة.

وعلى أثر التدفقات الجديدة تبنت مصر برنامج البنك الدولي للإصلاح الشامل للإقتصاد وكان أولى القرارات تحرير سعر صرف الجنيه للمرة الثالثة منذ مطلع عام 2022 لكن اختلف التعويم هذة المرة كونه تعويمًا حرًا للجنيه المصري للمرة الأولى في تاريخه.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى