اقتصاد

“التعليم” تتعاون مع “البترول” لتحويل مدرسة للتعليم الفني إلي مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بمدينة العلمين بمطروح

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول  والثروة المعدنية والدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم واللواء خالد شعيب محافظ مطروح توقيع برتوكول  تعاون مع محافظة مطروح، ومؤسسة السويدي إليكتريك، والشركة الإيطالية أيوك برودكشن بي. في.، والهيئة المصرية العامة للبترول؛ لتحويل مدرسة للتعليم الفني إلى منظومة التكنولوجيا التطبيقية بمدينة العلمين بمحافظة مطروح في التخصصات الفندقية (المطبخ – مشرف غرف)، بحيث تستوعب المدرسة 200 طالب بالصف الأول، وصولاً إلى الى 600 طالب خلال ثلاث سنوات.

ينص البرتوكول على تحديد وتوقيع اتفاقية التشغيل مع مؤسسة السويدي إليكتريك لإدارة مدرسة التكنولوجيا التطبيقية، من داخل المدرسة المستهدفة المحددة بمحافظة مطروح، وذلك قبل بدء العام الدراسي 2025/2024 ، والتي كما تضمن الإدارة والتشغيل الكامل للمدرسة من قبل مؤسسة السويدي اليكتريك أثناء وبعد نهاية المشروع.


ويتضمن البرتوكول تسليم المدرسة المستهدفة إلى الوكالة الإيطالية وذلك خلال الفترة اللازمة لإجراء التجديدات وتجهيز المدرسة، على أن تعيد الوكالة الإيطالية تسليم المدرسة لوزارة التربية والتعليم بعد الاختبار والتشغيل.


كما تتولى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تقديم مجموعة من المعلمين والإداريين من أجل المدرسة المستهدفة، وذلك إلى مؤسسة السويدي إليكتريك للاختيار من بينهم وفقا للمهارات والقدرات المطلوبة، وكذلك التعاون مع مؤسسة السويدي إليكتريك لتقديم شهادات معروفة دوليًا للمدرسة الجديدة وخريجيها.


يأتى ذلك في إطار توقيع عدد من بروتوكولات التعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية ووزارة التربية والتعليم وعدد من المحافظات.

ومن جانبه وجه اللواء خالد شعيب محافظ مطروح الشكر على التعاون المثمر مع وزارة البترول والثروة المعدنية و ووزارة التربية والتعليم والشركات المشاركة في الإرتقاء بمنظومة التعليم الفنى بما يوفر مزيد من الكوادر والأيدي العاملة المدربة بما يواكب جهود الدولة وإهتمامها بتنمية مطروح والساحل الشمالي.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى