تاريخ وتراث

تمثالا ممنون وصوت الأشباح

اعداد د. مروة أبو عامر

اشهر تمثالان جالسان للملك أمنحتب الثالث منحوتان من حجر الكوارتز الصلب، أهم مايميز هذين التمثالين أنهما نحتا من قطعة واحدة من الحجر الصلب الذى يعد مجهودا فنيا ضخما فى مثل ذلك الوقت…!!
يصل وزن التمثال الواحد منهما إلى ألف طن بينما يصل ارتفاعه إلى أكثر من عشرين مترا، ويقال إن هذين التمثالين كانا قديما جزءا من معبد ضخم وهنا تساءل البعض لو كان هذا وزن وارتفاع وضخامة تمثالين فقط فى المعبد فمابالك بالمعبد نفسه…!! للأسف نسبة كبيرة من المعبد قد دمرت وتم استخدام احجار منه على يد ملوك آخرين لبناء معابدهم.
يرجع اسم ممنون إلى الأسطورة اليونانية الشهيرة(أجاممنون) فقد اعتقد السائحون اليونانيون قديما أن التمثال يصدر صفيرا يشبه غناء ممنون لوالدته كما فى الأسطورة، فما السر وراء هذا الصفير الذى يصدره التمثال مع شروق الشمس؟!!
القصة تقول أنه فى عام ٢٧ق.م حدث زلزال فى منطقة التمثالين أدى إلى حدوث شقوق وتصدعات فى التمثال الشمالى تسببت هذة الشقوق انه مع شروق الشمس وتغير درجة الحرارة والرطوبة أن يصدر التمثال صوت صفير غريب جدا بفعل مرور الرياح بين الشقوق والتصدعات مما جعل الناس يعتقدون أنه غناء ممنون لوالدته(إيوس) كما فى الأسطورة.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى