سياسة

رؤساء حكومات أوروبية في مصر قريبًا لتقديم حزمة مساعدات جديدة

يستعد وفد رفيع المستوى مكون من رؤساء حكومات أوروبية على رأسهم رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر ديكرو ورئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بخلاف رئيسة المفوضية الأوروبية، السيدة أورسولا فون دير لاين لزيارة مصر يوم الأحد القادم الموافق 17 مارس حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية.

ويبدو أن القاهرة قد بدأت في إعلان الضجر من مشكلة اللاجئين وبدأت مؤخرًا في استخدام تلك الورقة للضغط على الاتحاد الأوروبي لضخ المزيد من التسهيلات والمنح والتمويلات خاصةً وأن الاتحاد الأوروبي يدير ظهره تمامًا لمصر رغم تحملها مايزيد عن 9.4 مليون لاجئ وفق البيانات الحكومية الأخيرة.

وكانت قد أعلنت صحيفة الفايننشال تايمز صباح اليوم أن الاتحاد الأوروبي أعد بالفعل حزمة مساعدات لمصر تبلغ 7.4 مليار يورو (ما يمثل 8 مليار دولار) على أن تضخ في شكل قروض ومنح لا ترد وذلك لدعم اقتصادها وسط مخاوف من أن يودي الصراع المستمر في غزة والسودان إلى تفاقم المشاكل المالية في البلاد.

وكشفت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية، فيرلي نويتس، أن فون دير لاين ستلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مشيرة إلى أن هذه الزيارة “تأتي في سياق المناقشات حول تعزيز الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر”.

كما تعتبر مصر، شريكا رئيسيًا في الجهود المبذولة لوقف الهجرة غير الشرعية من شمال أفريقيا إلى الإتحاد الأوروبي.

السيدة أورسولا فون دير لاين مع الرئيس السيسي.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى