سياسةمنوعات

شراكة استراتيجية بين مصر والاتحاد الأوروبي بهدف ترفيع العلاقات للتعاون الشامل

تشهد مصر اليوم توقيع اتفاقيات تاريخية مع ترفيع العلاقات للتعاون الشامل بين مصر و الاتحاد الأوروبي، حيث تم إعلان ارتقاء العلاقات المصرية الأوروبية لدرجة الشراكة الاستراتيجية..

وقد صرح الرئيس المصري أن العلاقات بين مصر وأوروبا ضاربة فى جذور التاريخ ولدى مصر نهج متوازن لخدمة التعاون المشترك والعمل المستمر من أجل مزيد من الفرص المشتركة لتنمية الاقتصاد وتحقيق مصالح جميع الأطراف، مع العمل على استهداف زيادة مجالات التعاون بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي..

هذا وقد عقد مؤتمر اليوم لرفع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية بحضور الرئيس المصري مع رئيسة المفوضية الأوروبية ورئيس وزراء بلجيكا رئيس الاتحاد الأوروبي حاليا، مع رؤساء وزراء كل من إيطاليا واليونان والنمسا قبرص..

حيث صرحت رئيس المفوضية الأوروبية : أن الاتحاد الأوروبي بصدد يوم تاريخي للتعاون مع مصر، وتحقيق مصالح كبيرة لجميع أطراف الشراكة الاستراتيجية الشاملة، وأكدت دعم الاتحاد الأوروبي المصري فى عدة مجالات والعمل من أجل التعاون فى مجالات الطاقة، والثقافة، وحقوق الإنسان..

فيما صرح ررئيس وزراء بلجيكا :أن الشراكة الاستراتيجية مع مصر سوف تؤتي ثمارها فى الاستثمار، وتعزز قدراتنا خصوصا في مجال الطاقة، وتفى بتطلعات الشعوب التى نمثلها… وكذلك العمل المشترك على الحد من الهجرة غير الشرعية ومنع الاتجار فى البشر، حيث نعمل مع مصر على حل الأسباب الجذرية لذلك.

كذلك جاءت كلمة رئيس قبرص الذى أشار إلى دور مصر المحوري فى عدة قضايا بالنسبة للإتحاد الأوروبي، حيث قال : أن مصر هي أقرب بلد للجوار الأوروبي، ودولة لها دور محوري فى البنيان الأمني للشرق الأوسط، ومصر بدورها ركيزة للاستقرار وسط الصراعات الدولية، وينبغي الاستثمار فيها ودعمها من أجل التعاون الحقيقي مع أوروبا والعالم.

من ناحية أخرى جاءت كلمة رئيس وزراء اليونان الذى اكد على سعادته في المساهمة فى تحقيق تعاون تاريخي بين مصر والاتحاد الأوروبي، وحيث قال: هذا يوم فارق يعترف فيه الاتحاد الأوروبي بالدور المصري، وأهمية مصر العميقة ليس فقط بالنسبة لمنطقة شرق المتوسط لكن بالنسبة لأوروبا كلها…

وواصل رئيس وزراء اليونان بالقول: أن علينا العمل على تحقيق التعاون الشامل مع مصر لخلق مجال تنفيذي قادر على تحقيق مصالح كبيرة فى مجالات حيوية مثل الطاقة، والمشروعات الاقتصادية، وتطوير مصادر الطاقة المتجددة فى مصر، ومكافحة الهجرة، وتأمين ضخ استثمارات متراكمة فى مصر لخلق فرص عمل وتحقيق توازن بين مصر والاتحاد الأوروبي.. حيث اذا كانت مصر تتمتع بالرخاء تساعد بشكل مباشر دول أخرى مثل السودان وليبيا وعديد من دول المنطقة التى تتحمل تبعات عدم استقرارهم، وتستقبل بالفعل لاجئين منهم منذ سنوات..

وفى سياق متصل بالقمة المصرية الأوروبية صرح مستشار النمسا بأن مصر لها دور كبير فى العالم، وتعمل النمسا منذ سنوات على مزيد من دعم الدور الإقليمي والعالمي لمصر كشريك دولي يعول عليه فى نجاح الجهود لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، والعمل على التعاون الاقتصادي والثقافي..

كما ثمن مستشار النمسا دور مصر المحوري في مكافحة الهجرة لأوروبا، وتحمل مصر لاستضافة لاجئين من دول مضطربة، مع التأكيد على دور مصر فى مجالات التعاون الاقتصادي، وكون مصر مصدر للاستثمار فى الطاقة التى تحتاجها أوروبا بشدة، خصوصا فى ظل فقد الغاز الروسي.

وفى كلمة رئيسة وزراء إيطاليا قالت: هذا يوم تاريخي لتعزيز العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي، حيث تعتبر القمة اليوم فى مصر نقلة نوعية مستحقة للعلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي، و تعتبر الشراكة الاستراتيجية مع مصر هدف أساسي لايطاليا التى لطالما عملت مع جارتها فى الجنوب على تحقيق مستويات متقدمة من التعاون والتنسيق في مختلف المجالات..

وواصلت رئيسة وزراء إيطاليا بالقول أننا نتطلع فى إيطاليا لتحقيق تعاون كبير بين شاطئي المتوسط، ومصر تمثل ركيزة كبرى فى شرق المتوسط وتحقق دور كبير للإزدهار والتعاون المشترك، وبينما نعمل على مزيد من ضخ الاستثمارات فى مصر والتعاون الأمني والاقتصادي والسياسي، نحن نعمل بشكل جدي على مكافحة الهجرة، ونرحب بجهود مصر فى مواجهة التهجير، ووقف التدفقات غير الشرعية لأوروبا.. كما نؤكد على دور مصر الريادي كمركز ثقل للتعاون مع أوروبا.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى