اقتصاد

إنشاء مدينة طبية عالمية بالقاهرة تحمل اسم “النيل”

تفقد صباح اليوم وزير الصحة الدكتور خالد عبد الغفار أعمال إنشاء مدينة طبية عالمية على كورنيش النيل بمنطقة شبرا تحمل اسم “مدينة النيل الطبية”

المشروع الجديد يشمل نزع ملكية قطعة أرض خلف معهد ناصر على مساحة 17 ألف م2 وتعويض مالكها بـ190 مليون جنيه وضمها إلى معهد ناصر لتحويل المعهد إلى مدينة طبية عالمية تحمل اسم “مدينة النيل الطبية”.

يشمل المشروع 13 مبنى جديد منها 3 مباني موجودة بالفعل و10 مباني جاري إنشائها بإجمالي مساحة 125 ألف م2

وزير الصحة يتفقد أعمال تنفيذ المدينة الطبية الجديدة

يأتي على رأس المشروعات بالمدينة هو تحويل الفندق المهجور المُلحق بمعهد ناصر إلى أول مركز لزراعة الأعضاء بالشرق الأوسط بإجمالي 350 غرفة عمليات و12 غرفة عمليات مجهزة لنقل الأعضاء من الأحياء أو من حديثي الوفاة.

وزير الصحة مع ممثلي الهيئة الهندسية بالجيش المصري المسئولة عن تنفيذ المشروع الجديد

وإنشاء مستشفى “أم المصريين الجديدة” بطاقة 175 سرير.

ورفع عدد أسرة القسم الداخلي من 547 سرير حاليًا إلى 1267 سرير وعدد أسرة الرعاية المركزية من 125 سرير إلى 331 سرير وحضانات الأطفال من 10 حضانة إلى 90 حضانة.

كما سيتم تطوير مستشفى الأورام ورفع طاقتها الاستيعابية إلى 100 كرسي علاج كيماوي بدلًا من 45 كرسي ورفع أسرة نزع النخاع الى 71 سرير.

بخلاف إنشاء مبنى للعيادات الخارجية بطاقة 100 عيادة وقسم غسيل للكلى بطاقة 120 سرير وقسم علاج طبيعي وبنك الدم ومعامل وأقسام للأشعة وعدد من الصيدليات.

غرفة عمليات لمتابعة آخر تطورات مدينة النيل الطبية.

كما سيتم إنشاء مهبط هيليكوبتر ومرسى نيلي أمام مدخل الطوارئ لتشغيل الإسعاف الطائر والإسعاف النيلي.

وصرح عبد الغفار, بإن الهدف من إنشاء مدينة النيل الطبية الجديدة رفع الطاقة الإستيعابية لمعهد ناصر 3 أضعاف تقريبًا وذلك بالتزامن مع تطوير مستشفيات عين شمس وتحويلها إلى مدينة “القاهرة الطبية العالمية” لتحتضن بذلك القاهرة مدينتين طبيتين على أعلى مستوى أسوة بالمدينتين الطبيتين الجاري تنفيذهما بالعاصمة الإدارية الجديدة بهدف الارتقاء بالخدمات الطبية المُقدمة للمواطنين ودعم خطة الدولة لتنشيط السياحة العلاجية.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى