اقتصاد

مصر تسدد 845.3 مليون دولار لصندوق النقد وتوقعات بإرتفاع الاحتياطي الأجنبي

تستعد مصر لسداد 845.3 مليون دولار لصندوق النقد الدولي خلال شهر مايو الجاري، وذلك في إطار سدادها لالتزاماتها تجاه الصندوق. وتأتي هذه الدفعة مقسمة على 6 شرائح، حيث سددت مصر بالفعل 291.8 مليون دولار على 4 شرائح في بداية الشهر، فيما يتبقى سداد 553.5 مليون دولار غدًا الخميس.

بالإضافة إلى توقعات بإرتفاع الاحتياطي المصرى من النقد الأجنبي.

مصر على موعد مع إتمام المراجعة الثالثة لبرنامجها مع صندوق النقد الدولي في يونيو المقبل، حيث تقيس هذه المُراجعة مدى التزام مصر بتنفيذ مقاييس الأداء المتفق عليها مع الصندوق بنهاية مارس الماضي.

في الوقت الذي يتوقع بنك الاستثمار “جي بي مورجان” أن تنجح مصر في إتمام المراجعة الثالثة، والحصول على شريحة جديدة من قروض الصندوق بقيمة 820 مليون دولار، وذلك في ظلِ التزامها بتطبيق جميع المؤشرات المحددة في البرنامج.

يُذكر أنه ارتفع صافي احتياطي النقد الأجنبي لمصر بمقدار 696 مليون دولار خلال شهر أبريل، ليصل إلى 41.1 مليار دولار بنهاية الشهر، مسجلاً أعلى مستوى له منذ أكثر من 4 أعوام.

كما تتوقع وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن يُواصل احتياطي النقد الأجنبي لمصر الارتفاع خلال الأشهر المقبلة، ليصل إلى 49.7 مليار دولار في العام المالي الحالي و53.3 مليار دولار في العام المالي المقبل، وذلك بحسب بيان صادر للوكالة الأسبوع الماضي.

من ناحية أخرى، أصدر معهد التمويل الدولي بيانات تكشِف أن الدين الحكومي في مصر ارتفع إلى 81.4% من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام الجاري مقابل 80.5% في الربع المماثل من العام الماضي، علماً بأن مصر تسدد ديونها دون مشكلات.

في المقابل، انخفض دين القطاع العائلي في مصر إلى 7.6% من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام الجاري؛ وذلك بالمقارنة ب8.5% قبل عام، بينما انخفض دين الشركات غير المالية إلى 19.1% من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من 2024، مقابل 21.6% في الفترة نفسها قبل عام.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى