عقارات

” ناسا ” تدفع 60 مليون دولار لشركه إنشاءات لبناء منزل علي القمر

CNN

أعلنت وكالة «ناسا» الأميركية عن خططها لبناء منزل على سطح القمر بحلول عام 2040، وقد يصبح أول مسكن خارج الأرض يدرج على «إير بي إن بي»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ومنحت وكالة الفضاء الأميركية شركة بمجال تكنولوجيا الإنشاءات مبلغ 60 مليون دولار لبناء منزل على القمر، ليكون متاحاً لكل من رواد الفضاء والمدنيين الذين سيذهبون في رحلات فضائية.

المنزل سيكون متاحاً لرواد الفضاء وللمدنيين الذين سيذهبون في رحلات فضائية في المستقبل

وتخطط الشركة لإرسال طابعة ثلاثية الأبعاد بحجم عملاق على القمر، واستخدام خرسانة قمرية مصنوعة من الصخور والشظايا المعدنية والغبار لتثبيتها على السطح.

وتعمل وكالة «ناسا» أيضاً مع الجامعات والشركات الخاصة لبناء الأبواب والبلاط والأثاث ليستخدم في منزل القمر.

يتضمن المخطط أيضاً إنشاء مؤسسة على كوكب المريخ لأبطال الفضاء الذين سيعيشون يوماً ما على الكوكب الأحمر.

لا تزال تلك الخطط في مراحلها المبكرة جداً، إذ لا تتوفر سوى رسوم توضيحية منذ 2022، لما سيبدو عليه المنزل، وربما تتغير الفكرة خلال العقد المقبل.

ولا تشارك وكالة «ناسا» المبلغ الذي ستفرضه على المدنيين مقابل إقامتهم في منزل القمر.

منحت وكالة الفضاء مبلغ 60 مليون دولار لشركة إنشاءات لبناء منزل على القمر

تستخدم شركة «أيكون» ومقرها أوستن، والتي منحت عقد وكالة «ناسا» في عام 2022، خبرتها في الطباعة ثلاثية الأبعاد على الأرض، إذ قامت ببناء منازل فاخرة باستخدام طبقات متعددة بنظامها «فولكان».

وتعتمد تلك التقنية على مزيج من الأسمنت والرمل والماء كخيوط، وتتم طباعة جميع مكونات المنزل مثل الجدران والسقف، بشكل منفصل ثم يتم تجميعها معاً.

بعض تطبيقات شركة أيكون داخل إحدى مؤسسات وكالة ناسا

تعمل شركة «أيكون» في مجال طباعة المنازل ثلاثية الأبعاد منذ عام 2018

يمكن للطابعة أن تنتج المكونات في أقل من 48 ساعة، وتعمل «أيكون» في مجال طباعة المنازل ثلاثية الأبعاد منذ عام 2018، وأكملت بناء أكثر من 100 منزل في شمال أوستن.

وتحظى المنازل المبنية بهذه الطريقة بشعبية متزايدة لأنها سريعة البناء، ويمكن أن تحل أزمة الإسكان الأميركية.

زر الذهاب إلى الأعلى