اقتصاد

مصر تنشئ مجمع صناعي للأملاح المعدنية من المحلول المر بسبيكة في العريش

تتحول مصر نحو استغلال كل مواردها الطبيعية للتصنيع المحلي، وتصدير مواد مصنعة بدلاً من تصدير المواد الخام، أو استيراد تلك المواد كمنتجات مكلفة مع إهمال استخدام ثرواتها الطبيعية. من هذا المنطلق، تنشئ مصر مجمع صناعي جديد لاستخراج الأملاح المعدنية من المحلول المر بسبيكة في العريش، لأول مرة، في استغلال لموارد تلك البحيرة الثرية بالاملاح المعدنية.

وتتعاون في ذلك الدولة مع القطاع الخاص لإنتاج كل من (البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والبورمين، وغيرهم من أملاح معدنية ذات جدوى اقتصادية مرتفعة).

وتشمل خطة المشروع الصناعي العملاق شراكة الدولة مع القطاع الخاص للاستثمار في سيناء واستغلال إنتاج تلك الأملاح المعدنية من المحلول المر بطاقة إنتاج 1.2 مليون طن أملاح سنوياً.

هذا ويبلغ المنتج الثانوي المحلول المر نحو 2.4 مليون متر مكعب سنوياً، ولم تكن مصر تستفيد من تلك المواد الخام رغم أنها تحتوي على نسب عالية من أملاح البوتاسيوم والماغنسيوم والكبريتات، وهي أملاح ذات قيمة عالية، ويتم استيرادها من الخارج لاستخدامات متعددة.

أهداف المجمع الصناعي الجديد لاستخلاص المعادن من المحلول المر ببحيرة سبيكة:

• تصنيع ملح الطعام بمعدل إنتاج 380 ألف طن.

• سماد سلفات الماغنسيوم” من أهم أسمدة الزراعة” بمعدل 140 ألف طن.

• هيدروكسيد الماغنسيوم بإنتاج 78 ألف طن، ويُستخدم في تنقية مياه الشرب، كما يدخل في عدة صناعات للأدوية.

• كلورايد البوتاسيوم الذي يُستخدم في صناعة الدواء والأسمدة الزراعية، ويُنتج منه 28 الف طن.

• البروميين ويُستخدم فخ9ي الصناعات الدوائية وإطفاء الحرائق، وإنتاج المطاط، ومعالجة المياه، والتنقيب عن النفط، ويعمل المصنع على إنتاج حوالي 2300 طن من البروميين.

تجدُر الإشارة إلى أن ذلك المجمع الصناعي الضخم يأتى ضمن استراتيجية مصرية شاملة للتنمية في شبه جزيرة سيناء وهو أحد أهداف التنمية المستدامة للجمهورية.

أخبار تهمك

زر الذهاب إلى الأعلى